منتدى الشفاء

منتدى الشفاء

هذا المنتدى خاص بالعلاج بالرقية الشرعية من الكتاب و السنة و على منهج السلف الصالح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأحداثمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك ، عدل في قضاؤك ، أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي و نور صدري و جلاء حزني و ذهاب همي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
سورة رقية تحميل بصوت
المواضيع الأخيرة
» سورة النمل بصوت الشيخ حسن محمد صالح ( رواية ورش عن نافع )
السبت أبريل 21, 2018 3:08 pm من طرف سعيد رشيد

» سورة الشعراء بصوت الشيخ حسن محمد صالح ( رواية ورش عن نافع )
الأربعاء أبريل 18, 2018 10:44 pm من طرف سعيد رشيد

» سورة الفرقان بصوت الشيخ حسن محمد صالح ( رواية ورش عن نافع )
الثلاثاء أبريل 17, 2018 11:52 pm من طرف سعيد رشيد

» قمة الوفاء و الشهامة
الثلاثاء أبريل 17, 2018 10:54 pm من طرف سعيد رشيد

» معنى السعادة
الجمعة أبريل 13, 2018 11:16 pm من طرف سعيد رشيد

» الإمام أبو حنيفة و السارق
الثلاثاء أبريل 10, 2018 7:33 pm من طرف سعيد رشيد

» الحطاب و الكلب
الجمعة أبريل 06, 2018 12:08 am من طرف سعيد رشيد

» الحلاق و الطفل
الأربعاء أبريل 04, 2018 9:31 pm من طرف سعيد رشيد

» الأعرج و الأعمى
الأحد أبريل 01, 2018 4:26 pm من طرف سعيد رشيد


شاطر | 
 

 الإنابة و الرجوع إلى الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد رشيد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 350
نقاط : 1048
تاريخ التسجيل : 03/06/2016
العمر : 42
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: الإنابة و الرجوع إلى الله    الإثنين يوليو 11, 2016 11:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد الصادق الأمين و على آله الطاهرين و صحابته أجمعين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
كل واحد فينا عنده أخطاء و تفريط و تضييع للواجبات و ربما انتهاك للمحرمات ، و لا شك أنه يعرف ذلك من نفسه ، و لكن هل يجوز لنا أن نبقي على أخطائنا و على تقصيرنا دون إصلاح للأنفس ؟ و دون حتى التفكير في توطين النفس على طاعة الله عز و جل ؟ و دون أن نجعل أوامر الله عز و جل مقدمة على أوامر أنفسنا و شهواتها ؟
لقد خلقنا الله سبحانه و تعالى و هو يعلم أننا ضعاف أمام مغريات الدنيا ، ضعاف أمام شهوات أنفسنا و أهوائنا ، و هو يعلم أيضا أننا نخطئ كثيرا ، لذا شرع لنا التوبة ، يقول الله تعالى : ( و الذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ، و من يغفر الذنوب إلا الله ، و لم يصروا على ما فعلوا و هم يعلمون ) ، و يقول أيضا : ( إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب ، فأولئك يتوب الله عليهم ، و كان الله عليما حكيما ) و يقول الرسول عليه الصلاة و السلام : " كل ابن آدم خطاء ، و خير الخطائين التوابون " ، و يقول أيضا : " يا أيها الناس توبوا إلى ربكم ، فإني أتوب إلى الله في اليوم مائة مرة " .
فهذا الرسول عليه الصلاة و السلام و هو المعصوم و هو الذي غفر الله له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر يتوب إلى الله تعالى في اليوم مائة مرة ، فما يفعل منا من هو غارق في المعاصي و مفرط في الواجبات و منتهك للحرمات و مسترسل في الأخطاء و لا يحدث نفسه بالاستغفار و بالتوبة قبل أن يفاجئه الأجل و يندم حين لا ينفع الندم ، يقول الله تعالى : ( و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت و هم لا يظلمون ) .

_________________
لا حول و لا قوة إلا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shifaa.yoo7.com
 
الإنابة و الرجوع إلى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشفاء :: القسم الإسلامي العام :: المنبر الإسلامي-
انتقل الى: