منتدى الشفاء

منتدى الشفاء

هذا المنتدى خاص بالعلاج بالرقية الشرعية من الكتاب و السنة و على منهج السلف الصالح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأحداثمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك ، عدل في قضاؤك ، أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي و نور صدري و جلاء حزني و ذهاب همي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
رقية سورة الشيخ بصوت تحميل
المواضيع الأخيرة
» روح العبادة
الأربعاء مايو 30, 2018 2:00 pm من طرف سعيد رشيد

» سورة النمل بصوت الشيخ حسن محمد صالح ( رواية ورش عن نافع )
السبت أبريل 21, 2018 3:08 pm من طرف سعيد رشيد

» سورة الشعراء بصوت الشيخ حسن محمد صالح ( رواية ورش عن نافع )
الأربعاء أبريل 18, 2018 10:44 pm من طرف سعيد رشيد

» سورة الفرقان بصوت الشيخ حسن محمد صالح ( رواية ورش عن نافع )
الثلاثاء أبريل 17, 2018 11:52 pm من طرف سعيد رشيد

» قمة الوفاء و الشهامة
الثلاثاء أبريل 17, 2018 10:54 pm من طرف سعيد رشيد

» معنى السعادة
الجمعة أبريل 13, 2018 11:16 pm من طرف سعيد رشيد

» الإمام أبو حنيفة و السارق
الثلاثاء أبريل 10, 2018 7:33 pm من طرف سعيد رشيد

» الحطاب و الكلب
الجمعة أبريل 06, 2018 12:08 am من طرف سعيد رشيد

» الحلاق و الطفل
الأربعاء أبريل 04, 2018 9:31 pm من طرف سعيد رشيد


شاطر | 
 

 خلق المروءة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد رشيد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 351
نقاط : 1051
تاريخ التسجيل : 03/06/2016
العمر : 42
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: خلق المروءة   الإثنين أكتوبر 17, 2016 10:39 pm

الحمد لله الذي أكمل لنا الدين و أتم علينا النعمة و رضي لنا الإسلام دينا ، و الصلاة و السلام على سيدنا و إمامنا و قدوتنا و حبيبنا محمد و على آله الطاهرين و صحابته أجمعين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
إن المروءة خلق رفيع ، و لقد تعددت أقوال العلماء و الأدباء في شرح معاني المروءة ، فقال بعضهم أن المروءة هي كمالات الإنسان في صدق اللسان ، و إقالة عثرة الإخوان ، و بذل الإحسان لأهل الزمان ، و كف الأذى عن الجيران ، و قال الإمام الشافعي - رحمه الله - : أركان المروءة أربعة و هي : حسن الخلق و الإحسان و الشكر و التواضع ، و قال الإمام علي - رضي الله عنه - : من عامل الناس و لم يظلمهم ، و من حدثهم و لم يكذبهم ، و من وعدهم و لم يخنهم ، فقد كملت مروءته .
و المروءة ثلاثة أنواع : مروءة مع النفس و مروءة مع الخلق و مروءة مع الخالق . فالمروءة مع النفس هي تجميلها بمحاسن العادات و مكارم الأخلاق ، أما المروءة مع الخلق فهي طلاقة الوجه ، هي البشاشة ، هي طيب الكلام ، هي كل ما يدخل في التعامل مع الناس ، و أما المروءة مع الخالق فهي الاستحياء منه ، و قد ذكر في الحديث الشريف أن الاستحياء من الله حق الحياء أن يحفظ الإنسان الرأس و ما وعى ، و أن يحفظ البطن و ما حوى ، و أن يذكر الموت و البلى ، و إذا ذكر الآخرة أعرض عن الدنيا ، و هي أيضا أن يكون الله حاضرا عنده في خلوته و جلوته ، في حركته و سكونه .

_________________
لا حول و لا قوة إلا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shifaa.yoo7.com
 
خلق المروءة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشفاء :: القسم الإسلامي العام :: المنبر الإسلامي-
انتقل الى: