منتدى الشفاء

منتدى الشفاء

هذا المنتدى خاص بالعلاج بالرقية الشرعية من الكتاب و السنة و على منهج السلف الصالح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأحداثمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك ، عدل في قضاؤك ، أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي و نور صدري و جلاء حزني و ذهاب همي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
تحميل سورة بصوت رقية
المواضيع الأخيرة
» الظلم و أنواعه و عاقبته
الخميس فبراير 15, 2018 9:33 pm من طرف سعيد رشيد

» بر الوالدين
الإثنين فبراير 12, 2018 1:02 pm من طرف سعيد رشيد

» سورة ق بصوت القارئ إدريس أبكر
الجمعة فبراير 09, 2018 12:10 am من طرف سعيد رشيد

» قصة طريفة و معبرة
الأربعاء فبراير 07, 2018 11:05 pm من طرف سعيد رشيد

» من وصايا السلف
الإثنين فبراير 05, 2018 10:21 pm من طرف سعيد رشيد

» نصيحة للمبتلي بوساوس الكفر
الأحد فبراير 04, 2018 9:24 pm من طرف سعيد رشيد

» حوار بحجة بليغة
السبت يناير 06, 2018 9:16 pm من طرف سعيد رشيد

» الموسوعة الإلكترونية الشاملة للقرآن الكريم
الأحد ديسمبر 17, 2017 3:21 pm من طرف سعيد رشيد

» الإحسان و مراتبه
الإثنين ديسمبر 11, 2017 11:49 am من طرف سعيد رشيد


شاطر | 
 

 الغيبة و أساليبها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد رشيد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 336
نقاط : 1006
تاريخ التسجيل : 03/06/2016
العمر : 42
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: الغيبة و أساليبها   الثلاثاء يناير 03, 2017 5:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده سيدنا و حبيبنا و إمامنا و قدوتنا محمد صلى الله عليه و سلم و على آله الطاهرين و صحابته أجمعين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم و سلم أصحابه عن الغيبة فقال: " أتدرون ما الغيبة ؟ قالوا : الله و رسوله أعلم ، قال : ذكرك أخاك بما يكره ، قيل : أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟ قال : إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته ، و إن لم يكن فيه فقد بهته " .
من هذا الحديث الشريف نستنتج أن الغيبة هي أن تذكر أخاك بما فيه في غيبته ، أما البهتان فهو أن تذكر أخاك بما ليس فيه في غيبته .
و الغيبة من المعاصي التي يتساهل فيها الكثير من الناس ، فتراهم يتسامرون بها في مجالسهم و يمضون بها أوقات فراغهم و ينهشون في أعراض بعضهم البعض ، غير مبالين بخطرها و عظيم إثمها ، و قد شبه الله سبحانه و تعالى الذي يغتاب الناس بالذي يأكل لحم الميت ، يقول الله تعالى ( و لا يغتب بعضكم بعضا ، أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه ، و اتقوا الله ، إن الله تواب رحيم ) ، و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " كل المسلم على المسلم حرام : دمه و ماله و عرضه " .
و الغيبة تكون بعدة أساليب منها :
- الكلام الصريح : و هي أن تذكر أخاك في غيبته باسمه الصريح و تسترسل في الكلام عنه .
- الإشارة : و هي أن تذكر أخاك في غيبته باسمه ثم تشير بيدك إشارة كأن تشير إلى أنه أعمى أو أصم أو مجنون أو أعرج أو قصير أو سمين أو نحيف أو إلى غير ذلك من الإشارات ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لعائشة رضي الله عنها لما ذكرت صفية و أشارت بيدها ( إشارة تدل على أن صفية قصيرة ) : " يا عائشة لقد قلت كلمة لو مزجت بمياه البحر لأفسدته " .
- التلميح : و ذلك بأن تكون في مجلس ما و ذكر رجل في ذلك المجلس و كان هذا الرجل بخيلا مثلا فتقول أنت : أعوذ بالله من البخل ، فهذا يعني تلميح منك إلى أن هذا الرجل بخيل ، ففي هذه الحالة فقد اغتبت الرجل و إن لم تذكر اسمه .
- التقليد : و هي أن تقوم بتقليد حركة أو مشية أو كلام لفلان بغرض إضحاك الناس و تسليتهم .
- التظاهر بالثناء : و ذلك بأن تثني في مجلس ما على رجل ذو سمعة سيئة فيكون ثناؤك عليه سببا في استفزاز الحاضرين في ذلك المجلس فيقوموا بغيبته و النهش في عرضه .
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

_________________
لا حول و لا قوة إلا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shifaa.yoo7.com
 
الغيبة و أساليبها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشفاء :: القسم الإسلامي العام :: المنبر الإسلامي-
انتقل الى: